الهيكل الوظيفي

نوفمبر 19, 2017

إدارة الشركة بطريقة صحيحة ذلك ما يساهم في نجاح الشركة وتحقيق النمو والإزدهار داخلها, ولكي تتمكن الإدارة من ذلك لابد من وجود أسس وقواعد لإتباعها. حيث أنه يوجد ما يُسمى بالهيكل الوظيفي أو بمصطلح آخر التدرج الوظيفي, فإن بُني ذلك الهيكل على أُسس قويمة وقوية آدى ذلك لبناء أرضية ثابتة للنجاح على مر الزمن. فإن كنت من أصحاب الشركات الكبرى أو تود بأن تزداد شركتك نجاحاً فما عليك إلا قراءة تلك الكلمات وأخذها في الإعتبار لتعيد حساباتك وتعمل على تطوير وضعك الحالي.

ما هو الهيكل الوظيفي:

الهيكل الوظيفي يتكون من أقسام الشركة الرئيسية وبداخل كل قسم الوظائف الخاصة به, فكما هو موضح بالصورة تجد أن المسؤول عن الشركة والذي يكون في الأغلب هو صاحبها يُسمى برئيس مجلس الإدارة ويأتي تدريجياً بعده العاملين بالشركة ومسؤولياتهم.

لعدم إختلاط الأمور عليك سنقوم بشرح كل وظيفة تفصيلياً في البداية وذلك لتتضح لك مدى أهمية وفائدة الهيكل الوظيفي.

بداية سنبدأ بأعلى مركز بالشركة أي صاحب الشركة والذي يعرف بـ المدير التنفيذي.

 

الهيكل الوظيفي, اهمية التدرج الوظيفي, المدير التنفيذي,

الهيكل الوظيفي, المدير التنفيذي

من هو المدير التنفيذي؟

يعد المدير الأعلى للشركة حيث يعمل على تخطيط وتنظيم وتنسيق ومراقبة إدارة الشركة بصفة عامة بالإضافة إلى أنه يعمل على وضع سياسة المنشأة.

ومن مهام المدير التنفيذي:

  • يعمل على الإشراف على كل من المدير العام, وممثل الإدارة لنظام الجودة, وأفراد السكرتارية التنفيذية, والمستشار القانوني, ومدير التخطيط والإنتاج, و مديري الوحدات الإدارية والإدارات والأقسام التشغيلية, والمدير الإداري.
  • يعمل على وضع الأهداف الرئيسية بالشركة وصياغتها.
  • توزيع المهام المطلوبة لتحقيق الأهداف على أقسام الشركة بالمشاركة مع المدير العام.
  • المراجعة والتدقيق على إستراتيجات الشركة وجودة منتجاتها.
  • التدقيق بالسياسات القائمة بالشركة.
  • المراجعة النهائية لكافة الترقيات والمرتبات التي توجد بالشركة.
  • المراجعة النهائية لميزانية الشركة.

صلاحيات المدير التنفيذي:

  • السلطة المطلقة بكافة أمور الشركة.
  • إصدار الترقيات أو الفصل أو حالات التحقيق بالإضافة لأنه يمتلك الأحقية الكاملة في توجيه الأسئلة لأي فرد بالشركة.
  • إصدار أي قرارات تطويرية لصالح الشركة وتحسين نتائج العمل.

 

هكذا يقوم المدير التنفيذي بإدارة عمله وتلك تعد نبذه مختصره عن أهم وظائفه, يأتي بعد المدير التنفيذي مباشرة المدير العام

 

الهيكل الوظيفي, المدير العام, أهمية التدرج الوظيفي

الهيكل الوظيفي, المدير العام

 

من هو المدير العام؟

المدير العام يعد حلقة الوصل بين الشركة (المدير التنفيذي) والموظفين بالشركة في بقية الأقسام.

من مهام المدير العام:

  • الإشراف على كافة النشاطات اليومية داخل الشركة.
  • ضمان تنفيذ أفضل الإستراتيجيات الموجودة بالشركة.
  • وضع الأهداف الخاصة بالمهام ومتابعة التقارير الخاصة بها.
  • البحث عن أفضل الطرق التي يمكن تطبيقها للوصول إلى أفضل النتائج.
  • إصدار القرارات إتجاه المشاريع الكبرى.
  • التعامل مع كافة موظفي الشركة وتشجيعهم.
  • تمثيل الشركة في المؤتمرات والإجتماعات المحلية والإقليمية.
  • تحدي الأزمات المالية التي تصيب الشركة من خلال الخروج منها بأقل خسارة ممكنة.
  • توضيح الإستراتيجيات المتبعة في الشركة لكافة المدراء بطريقة صحيحة, ليتمكنوا بدورهم من نقلها إلى الموظفين.
  • البحث عن الإستثمارات المفيدة للشركة, وإختيار الأنسب منها، مما يساهم في المحافظة على نجاح الشركة.

وتلك كانت نبذه عن أهم منصبين رئيسين بالإدارة..

سنبدأ الآن بشرح الأقسام الإدارية للهيكل الوظيفي.

 

الهيكل الوظيفي, إدارة الموارد البشرية, اهمية التدرج الوظيفي

الهيكل الوظيفي, إدارة الموارد البشرية

أولاً إدارة الموارد البشرية:

هي وظيفة تهتم بعملية التوظيف داخل الشركة وبالموظفين داخل الشركة للوصول إلى الأهداف المطلوبة.

وتنقسم إدارة الموار البشرية إلى قسمين رئيسين هما..

  • التوظيف:

 

وتعني الإهتمام بمتطلبات الموظفين داخل الشركة وتشمل عدة وظائف آخرى:

  • جذب الأفراد للعمل بالوظائف المتاحة بالشركة.
  • إختيار أنسب المتقدمين للعمل بالشركة.
  • تعيين الأفراد بمناصبهم التي تتناسب مع مهاراتهم.
  • السعي إلى نقل توقعات المنشأة إلى الموظفين لتهيئتهم للعمل.
  • تقديم التقارير الخاصة بالموظفين لتحديد مدى كفاءتهم ومكافئتهم علاوة على ذلك.

 

  • التدريب:

إنشاء البرامج التدريبية للموظفين الجدد والقدامى بالشركة وذلك من أجل توجيههم وتطويرهم لما هو أفضل.

ومن أهداف إدارة الموارد البشرية:

تسعى دائما إدارة الموارد البشرية إلى تطوير الشركة من حيث الموظفين العاملين بها ولذلك تنقسم أهداف الموارد البشرية إلى ثلاث أهداف:

  • الأهداف الإجتماعية:
  • تقديم المساعدة للأشخاص عن طريق تقديم أفضل الفرص ذات الربحية الكبيرة لهم.
  • تعزيز شعور السعادة ورفع الروح المعنوية وزيادة الحماسة لدى الأفراد.
  • توفير الرفاهيات للموظفين لتنشيط وتجديد عملهم.
  • أهداف الموظفين:
  • العمل على ترقية الموظفين لتحفيزهم على إتقان عملهم جيداً.
  • تطبيق إستراتيجية جيدة تعمل على إستغلال الطاقات البشرية بحرص وإتقان.
  • أهداف المنشأة:
  • الإستفادة من الموارد البشرية داخل الشركة وذلك عن طريق تدريب الأفراد وتطويرهم.
  • السعي إلى تشجيع وتحفيز الموظفين دائما للوصول إلى أفضل نتائج في الشركة.

 

الهيكل الوظيفي, الإدارة التسويقية, أهمية الهيكل الوظيفي

الهيكل الوظيفي, الإدارة التسويقية

 

ثانياً إدارة التسويق:

إدارة التسويق وهي العملية الخاصة بتنظيم وإدارة ومعرفة الطريقة الأمثل للتعامل مع كافة الأنشطة التسويقية, وتشمل تلك الإدارة عدة مهام:

  • عملية التخطيط للتسويق.
  • تسعير المنتجات.
  • الترويج لها عن طريق القيام بحملات.
  • عملية توزيع المنتجات على كافة العملاء.

من مهام إدارة التسويق:

  • وضع خطة تسويقية لتحقيق أهداف الشركة على المدى البعيد.
  • وضع خطة تسويقية لتحقيق أهداف الشركة على المدى القريب.
  • المشاركة مع قسم المبيعات لوضع إستراتيجية تعمل على تحقيق أفضل النتائج للشركة.
  • وضع إستراتيجية للإعلان عن الشركة.
  • إتخاذ القرارات بشكل سريع وصائب لحل مشكلات الشركة وتحويل مشاكل الشركة لنقاط فرص لصالحها.

عناصر إدارة التسويق:

  • شكل المنتج وسعره وطريقة الترويج له.
  • المراقبة الميدانية وأخيراً الموزعين ومراقبتهم بشكل فاعل ومستمر.
  • أن يتم عمل بحوث تسويقية معتبرة بالإضافة إلى التجزئة والإستهداف وترسيخ المنتج في عقل المستهلك.
  • من ثم الإعتناء بالمنتج وسعره و عملية الترويج له وتوزيعه.
  • ثم التنفيذ وأخيراً المراقبة.

 

 

أهمية إدارة التسويق:

إزداد الإهتمام بشكل كبير جداً في هذا العصر بعملية التسويق وذلك لما يحتويه العصر من تطوارات مستمرة ويمكنك القراءة عن التسويق من هنا.

  • ونظراً لما للتسويق من أهمية قصوى وكبيرة جداً في عملية نشر المنتجات بين العملاء بشكل كبير جداً وبالتالي المساهمة في عملية بيع هذه المنتجات وزيادة أرباح الشركة.
  • نظراً لكثرة هذه المؤسسات و الشركات في العصر الحالي والتي تعتمد على التسويق بشكل كبير. فقد أثر ذلك سلباً على نواح متعددة.
  • مقابل توافر المنتجات بشكل كبير جداً و بأسعار تناسب المستهلكين بكافة أنواعهم، إلا أن التلوث البصري أصبح لا يطاق، فالإعلانات و لعلامات التجارية قد أصبحت في كل مكان، ولم يبق أي شيء إلا ودخلت فيه، حيث جردت العلامات التجارية الجمال من كل شيء.

والآن عزيزي القارئ سنُكمل حديثنا بالمقالة التالية عن أقسام الهيكل الوظيفي..

 

 

 

 

المقالات المميزة