وسائل التواصل الاجتماعي نتيجة للعلاقات البشرية!

سبتمبر 20, 2017

الكائن البشري كما يُقال هو كائن إجتماعي, فمنذ البداية وهو يبحث عن التواصل مع من حوله لتكوين الأسرة والعلاقات العديدة. كما أن الإنسان فضولي الطبع يود معرفة ما حوله والتأثير فيه كمعرفة الثقافات المختلفة وإختراع أشياء مفيدة واكتشافها وتطوير المهارات.. إلخ.الكائن البشري كما يُقال هو كائن إجتماعي, فمنذ البداية وهو يبحث عن التواصل مع من حوله لتكوين الأسرة والعلاقات العديدة. كما أن الإنسان فضولي الطبع يود معرفة ما حوله والتأثير فيه كمعرفة الثقافات المختلفة وإختراع أشياء مفيدة واكتشافها وتطوير المهارات.. إلخ.

ما هي وسائل التواصل الإجتماعي؟

مع تقدم الزمن وتطور التكنولوجيا أوجد الإنسان طرق بسيطة للتواصل مع أقرانه حول العالم, معرفة ما يدور حوله والتعبير عن ما يدور داخله, وذلك من خلال وسائل التواصل الإجتماعي عبر الإنترنت (Social Media).

وسائل التواصل الإجتماعي هي تكنولوجيا مُستخدمة تقنية الويب للتواصل حول العالم بين البشر عن طريق الرسائل النصية أو المسموعة, الصور والفيديوهات. أصبحت الآن وسائل التواصل الاجتماعي مصدر يُمكنك التطلع منه على العديد من الأشياء كالأخبار, الفنون, العلم والكثير, بالإضافة إلى أنها أصبحت ساحة إعلام, فتتيح لأي شخص التعبير عن رأيه بحرية و إقامة البرامج, ويجعل منك مُحاور فيمكنك طرح الأسئلة والنقاشات لمُذيعين البرامج التلفزيونية أو لكتّاب المقالات وغيرها..

البعض يظن بأن مواقع وسائل التواصل الاجتماعي أُنشئت بالألفية الجديدة وبداية ظهورها الـ (Facebook) ولكن تلك ليست الحقيقه..!

 

تاريخ وسائل التواصل الإجتماعي:

  •  عام 1995 كان البداية لظهور مواقع التواصل الإجتماعي حيث أن (Classmates.com) يعتبر أول موقع تم إنشائه في الولايات المتحدة الأمريكية, مكن طلاب المدارس الأمريكية من التواصل عبره.
  • تطورت الفكرة إلى أن تقريباً وصلت للشكل المعهود الذي نراه الآن بمواقع التواصل الإجتماعي عام 1997 لكن بموقع جديد يسمى (Sixdegrees.com).
  • وأخذت الفكرة بالتطور أكثر لتكون بموقع (Friendster.com) عام 2002.
  • وكذلك (Hi5) عام 2003 حيث احتل الأخير لعام 2007 المركز الأول بين شبكات التواصل الإجتماعي. وبعام 2003 أيضاً ظهر (Myspace.com) وهو موقع للتواصل بين الأشخاص المُسجلين به على مستوى العالم. وبدء بعد ذلك ظهور مواقع التواصل اللتي تنتشر بيننا الآن فكانت البداية لموقع لينكد ان (Linkedin.com) وهو موقع للتواصل الإجتماعي ولكن لهدف التوظيف وذلك عام 2003.
  • وكان عام 2004 حافلاً بالعديد من المواقع حيث جاء الفيس بوك (Facebook.com) و كانت بداية مُشابهه لـ (Classmates.com) فإقتصر على الطلاب الجامعين محلياً, وبعد تطوره عام 2006 أصبح مُتاح للجميع على مستوى العالم, وفي نفس العام صنعت جوجل أوركت (Orkut),  وأيضاً تم ظهور ميكسي (Mixi) لكنه مُختص باليابان فقط, وظهر فليكر (Flikr) برعاية الياهو (Yahoo.com) وهو فكرة مُشابهه للإنستجرام حيث انه موقع للمهتمين بالصور والمصورين وتبادل الصور.
  • وبعام 2006 ظهر تويتر (Twitter.com)  ويعد الآن من أهم وأكبر المواقع للتواصل على مستوى العالم.
  • عام 2007 ظهر تمبلر (Tumblr) وهو موقع للتواصل الاجتماعي ولكن بصورة مدونة.
  • بلارك (Plurk) تم ظهوره عام 2008 وهو مشابه لتويتر ولكن يتميز بسهولته.
  • بنترست (Pinterest) ظهر عام 2010 واختص بنشر الصور والتعليق عليها, ولنفس العام ظهر الانستغرام (Instagram)  وهو موقع لتبادل الصور والتعليق عليها.
  • وأيضا جوجل بلس (Google+) ظهر عام 2011 لمن هم بسن الثامنة عشر فأكبر, ومُنافسا لتويتر والفيس بوك, وبنفس العام ظهر الفايبر (Viber) مُنافس لسكايب.
  • فاين (Vine) ظهر عام 2012 وهو مُختص بالأفلام القصيرة.

مميزات وعيوب وسائل التواصل الإجتماعي:

وبتطور تلك الوسائل وإنتشارها حول العالم أصبحت شيئا لا يستطيع أن يُغض البصر عنه, حيث أن لها العديد من المميزات:

  • كتكوين العلاقات العديدة حول العالم.
  • الثقة بنفس عن طريق التعبير عن الرأي.
  • معرفة ما يشغل العالم وأيضاً أيجاد الوظائف أو عرضها.
  • تسهيل المسافات وطرق التواصل.
  • كما أن هناك بعض من تلك المواقع أُستخدمت في التعليم والدراسة كتويتر والفيس بوك.
  • وأيضاً كدعايا للتجارة الإلكترونية من حيث منتجات او الأفكار أو المواهب  ..إلخ

وعلى الرغم من هذا فإن تلك المواقع كسكين حاد, أي سلاح ذو حدين فتلك المميزات لم تغفر لها العديد من العيوب كأن:

  • المصادر مجهولة الهوية في أوقات كثيرة وقد تؤدي لحدوث مشاكل وإيذاء اشخاص من خلال هذا, وأيضا انتشار الاشاعات.
  • كما أنها عملت على تفكك الحياة الإجتماعية للبشر فالكل يتواصل عبر الإنترنت وتناسى أن التواصل منذ البداية كان لأرض الواقع, وتلك المواقع جاءت لتسهيله وتطويره وليست لإلغاءه.
  • بالإضافة للحسابات الوهمية التي تسبب الكثير من المشاكل.
  • اختراق الحسابات.
  • ما تسببه وسائل التواصل من إنفتاح على الثقافات حول العالم جعل الكثير ينجرف للعديد من العادات السيئة والمُضرة دون تفكير ورقابة.

إحصائيات تُهمك:

وهناك الكثير من المميزات والعيوب تخص تلك المواقع ولن تنتهي لأن تطور تلك المواقع يعمل بشكل مستمر,  وتزايد الأعداد عليها أيضا كذلك فحسب تقرير من (Global Digital Snapshot) لعام 2017 فإن مُستخدمي الإنترنت يمثلون 50% من سكان العالم ومستخدمي وسائل التواصل الإجتماعي 38%.

 

إذا فمواقع التواصل الإجتماعي تُعطيك حرية الإختيار على أن تكون مسؤول عن نتيجة خيارك, فإن أردت الإستفادة كالتعلم أو إنشاء مشروع فيمكنك هذا وإن أردت سلك الطريق الآخر فيمكنك أيضا فأيهما تود؟

وعلى ذكر المشاريع فربما عليك التعرف على التسويق عبر مواقع التواصل الإجتماعي وكيف لمشروعك النجاح وجني الأموال الوفيرة؟ وهذا ما سنتناقشه بالمقالة القادمة …

المقالات المميزة