article image

النجاح من الإدارة أم من الريادة ..!

يناير 10, 2018

ريادة الأعمال، إدارة الأعمال وأصحاب الأعمال.. تحدثنا بالمقالة السابقة عن الإختلاط والتكامل بينهم وسُنكمل هنا ما تبقى من حديثنا عن الإدارة ورجال الأعمال ..

إدارة الأعمال تعني ببساطة مجموعة من الأنشطة الفعالة التي تؤدي وظيفة مُحددة وهي تحقيق أهداف الشركة وإدارتها والتحكم بوظائفها بكفاءة.

 

سلسلة الأعمال، نشأة الإدارة، ادارة الاعمال، ريادة الاعمال، رجال الأعمال

نشأة الإدارة:

مُصطلح إدارة الأعمال تم تداوله حديثاً بعكس مصطلح الإدارة بشكل عام، فإدارة الأعمال كُشف عنها بالقرن التاسع عشر الميلادي بينما مصطلح الإدارة كان يوجد منذ زمن قديم حيث أُعتبر أنه حينما يمتلك شخص سلطة على الأفراد فيعمل على إدارتهم.

فيما بعد أخذ المُصطلح يتطور ويتطلب أسس ومناهج متخصصة ومن أوائل من وضعوا تلك الأسس والمناهج العالم “فريدريك تايلور“. وأخذت إدارة الأعمال بالإنتشار حتى أقيمت أول كلية لإدارة الأعمال عام 1819 بفرنسا تحديداً في باريس  وسميت المدرسة العليا، وبالولايات المُتحدة عام 1881 أقيمت أول كلية وسُميت كلية وارتون بجامعة بنسلفانيا وبعام 1908 أقيمت مدرسة هارفارد للأعمال.

بتقدم الزمن أصبحت إدارة الأعمال علم من العلوم الحديثة تعمل على المساهمة بشكل ملحوظ في قطاع الأعمال عن طريق أسس ومناهج تقنية تعمل على التحكم في السلوك الوظيفي والعوامل المؤثرة على طبيعة العمل ودراسة الوضع السياسي والإقتصادي للمجتمع والبيئة المحيطة بالعمل.

سلسلة الأعمال، نشأة الإدارة، ادارة الاعمال، ريادة الاعمال، رجال الأعمال،

تتميز إدارة الأعمال بعدة وظائف مُتكاملة:

سلسلة الأعمال، نشأة الإدارة، ادارة الاعمال، ريادة الاعمال، رجال الأعمال

إن تحققت تلك الوظائف ستعمل على نجاح أهدافك ومنشأتك، ولكن بالإضافة لتلك الوظائف على رائد الأعمال أيضاً التحلي بمميزات آخرى:

ولكي تعمل الآلية بكفاءة لابد من وجود التروس اللتي تعمل على تشغليها:

 

 

سلسلة الأعمال، نشأة الإدارة، ادارة الاعمال، ريادة الاعمال، رجال الأعمال.

 

 

وتلك كانت نبذة عن إدارة الأعمال التي تكمل سلسلتنا في “الأعمال”، إن كنت من المُهتمين فتحدثنا بالمقالة السابقة عن ريادة الأعمال وبالمقالة القادمة سنتحدث عن أصحاب الأعمال والمشاريع وكيفية نجاحها .. تابعونا