article image

وسائل التواصل الاجتماعي نتيجة للعلاقات البشرية!

سبتمبر 20, 2017

الكائن البشري كما يُقال هو كائن إجتماعي, فمنذ البداية وهو يبحث عن التواصل مع من حوله لتكوين الأسرة والعلاقات العديدة. كما أن الإنسان فضولي الطبع يود معرفة ما حوله والتأثير فيه كمعرفة الثقافات المختلفة وإختراع أشياء مفيدة واكتشافها وتطوير المهارات.. إلخ.الكائن البشري كما يُقال هو كائن إجتماعي, فمنذ البداية وهو يبحث عن التواصل مع من حوله لتكوين الأسرة والعلاقات العديدة. كما أن الإنسان فضولي الطبع يود معرفة ما حوله والتأثير فيه كمعرفة الثقافات المختلفة وإختراع أشياء مفيدة واكتشافها وتطوير المهارات.. إلخ.

ما هي وسائل التواصل الإجتماعي؟

مع تقدم الزمن وتطور التكنولوجيا أوجد الإنسان طرق بسيطة للتواصل مع أقرانه حول العالم, معرفة ما يدور حوله والتعبير عن ما يدور داخله, وذلك من خلال وسائل التواصل الإجتماعي عبر الإنترنت (Social Media).

وسائل التواصل الإجتماعي هي تكنولوجيا مُستخدمة تقنية الويب للتواصل حول العالم بين البشر عن طريق الرسائل النصية أو المسموعة, الصور والفيديوهات. أصبحت الآن وسائل التواصل الاجتماعي مصدر يُمكنك التطلع منه على العديد من الأشياء كالأخبار, الفنون, العلم والكثير, بالإضافة إلى أنها أصبحت ساحة إعلام, فتتيح لأي شخص التعبير عن رأيه بحرية و إقامة البرامج, ويجعل منك مُحاور فيمكنك طرح الأسئلة والنقاشات لمُذيعين البرامج التلفزيونية أو لكتّاب المقالات وغيرها..

البعض يظن بأن مواقع وسائل التواصل الاجتماعي أُنشئت بالألفية الجديدة وبداية ظهورها الـ (Facebook) ولكن تلك ليست الحقيقه..!

 

تاريخ وسائل التواصل الإجتماعي:

مميزات وعيوب وسائل التواصل الإجتماعي:

وبتطور تلك الوسائل وإنتشارها حول العالم أصبحت شيئا لا يستطيع أن يُغض البصر عنه, حيث أن لها العديد من المميزات:

وعلى الرغم من هذا فإن تلك المواقع كسكين حاد, أي سلاح ذو حدين فتلك المميزات لم تغفر لها العديد من العيوب كأن:

إحصائيات تُهمك:

وهناك الكثير من المميزات والعيوب تخص تلك المواقع ولن تنتهي لأن تطور تلك المواقع يعمل بشكل مستمر,  وتزايد الأعداد عليها أيضا كذلك فحسب تقرير من (Global Digital Snapshot) لعام 2017 فإن مُستخدمي الإنترنت يمثلون 50% من سكان العالم ومستخدمي وسائل التواصل الإجتماعي 38%.

 

إذا فمواقع التواصل الإجتماعي تُعطيك حرية الإختيار على أن تكون مسؤول عن نتيجة خيارك, فإن أردت الإستفادة كالتعلم أو إنشاء مشروع فيمكنك هذا وإن أردت سلك الطريق الآخر فيمكنك أيضا فأيهما تود؟

وعلى ذكر المشاريع فربما عليك التعرف على التسويق عبر مواقع التواصل الإجتماعي وكيف لمشروعك النجاح وجني الأموال الوفيرة؟ وهذا ما سنتناقشه بالمقالة القادمة …